domingo, 9 de septiembre de 2012

سلفي أردني يهدد بتنفيذ هجمات في سورية لإسقاط الأسد

سلفي أردني يهدد بتنفيذ هجمات في سورية لإسقاط الأسد

صورة من الأرشيف
AFP KHALIL MAZRAAWI
صورة من الأرشيف

أفادت وكالة الأنباء "أسوشيتد برس" بأن زعيما سلفيا أردنيا يدعى أبو سياف (محمد الشلبي) هدد بتنفيذ هجمات في سورية المجاورة لإسقاط نظام بشار الأسد. وأشارت الوكالة إلى أن أبو سياف، القائد المزعوم لخلية من المتشددين المرتبطين بتنظيم "القاعدة"، أدلى بهذا التصريح أمام حوالي 200 شخص من مؤيديه شاركوا في تظاهرة في عمان يوم 9 سبتمبر/أيلول.

وبرر أبو سياف موقفه من بشار الأسد بما وصفه بـ"الجرائم التي ارتكبتها النخبة العلوية ضد الأغلبية السنية في سورية".

كما طالب الشلبي السلطات الأردنية بالإفراج عن حوال 40 من المعتقلين في البلاد لتورطهم في اغتيال الدبلوماسي الأمريكي لورينس فوليه في أكتوبر/تشرين الأول عام 2002، والانتماء إلى "القاعدة"، والتورط في النشاط الإرهابي في الأردن وأفغانستان والعراق.

وحسب "أسوشيتد برس"، فقد سبق لتنظيم أبو سياف أن أرسل أنصاره إلى العراق وأفغانستان ليقاتلوا القوات الأمريكية هناك.

وفي 2004 حكم القضاء الأردني على محمد الشلبي بالسجن سبع سنوات بعد إدانته في التخطيط لهجمات على القواعد الجوية الأردنية التي عمل فيها مدربون أمريكيون. وخرج الشلبي من السجن عام 2011.

http://arabic.rt.com/news_all_news/news/594197/