sábado, 22 de septiembre de 2012

El Gobierno de Pakistán declara el estado de emergencia por las protestas contra la película anti-islam



 El gobierno paquistaní había declarado el estado de emergencia en la capital Islamabad y reforzaron las medidas de seguridad alrededor de las misiones diplomáticas occidentales. La policía antidisturbios acordonaron los locales de las misiones diplomáticas y los principales edificios nacionales. Suspendió los servicios de telecomunicaciones para los dispositivos móviles.

 Las agencias de noticias informaron de la quema de dos cines en Peshawar, además del intercambio de disparos entre manifestantes y fuerzas de seguridad. La policía estaba tratando de evitar que los manifestantes llegaran a la capital, Islamabad, para participar en las protestas.

 Noticia completa publicada en Russia Today, árabe:


باكستان.. مقتل صحفي وسقوط جرحى في احتجاجات ضد الفيلم المسيء والحكومة تعلن حالة الطوارئ



أفاد مراسل "روسيا اليوم" في إسلام آباد بمقتل صحفي باكستاني وسقوط جرحى في اشتباكات عنيفة في مدن باكستانية الجمعة 21 سبتمبر/أيلول احتجاجا على الفيلم المسيء للإسلام.
وأضاف أن الحكومة الباكستانية أعلنت حالة الطوارئ في العاصمة إسلام آباد وشددت الإجراءات الأمنية حول مقار البعثات الدبلوماسية الغربية. وطوقت شرطة مكافحة الشغب مقار البعثات الدبلوماسية والمباني الوطنية الرئيسية بعدما أعلنت الحكومة الجمعة عطلة رسمية لتسهيل المظاهرات في أنحاء البلاد.
وقامت الحكومة بتعليق خدمات الاتصالات للأجهزة المحمولة. كما أفادت وكالات الأنباء عن حرق المتظاهرين لاثنين من دور السينما في بيشاور بالاضافة الى تبادل لاطلاق النار بين المتظاهرين وقوات الامن.
واشار المراسل الى ان الشرطة تحاول منع المتظاهرين من الوصول الى العاصمة اسلام اباد للمشاركة في الاحتجاجات.
ويتوقع ان يشارك عشرات آلاف الباكستانيين الجمعة في التظاهرات الاحتجاجية فيما يتصاعد غضب المسلمين في العالم اثر الفيلم المسيء الذي انتج في الولايات المتحدة ونشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في مجلة فرنسية.
التفاصيل في تعليق








http://arabic.rt.com/news_all_news/news/595099/