miércoles, 5 de diciembre de 2012

Ministerio Fiscal libanés abre Investigación Criminal por las grabaciones sonoras (Financiación Al-Qaeda) del Diputado Okab Saker


النائب العام اللبناني يكلف المباحث الجنائية بفحص التسجيلات الصوتية للنائب صقر

النائب اللبناني عقاب صقر
كلف النائب العام التمييزي اللبناني، القاضي حاتم ماضي يوم الثلاثاء 4 ديسمبر/كانون الاول قسم المباحث الجنائية المركزية بتفريغ مضمون شرائط التسجيل المنسوبة للنائب اللبناني عقاب صقر، تمهيدا لدراستها واتخاذ الموقف المناسب منها في ضوء القوانين اللبنانية.
وكان عضو كتلة المستقبل النائب عقاب صقر قد اعترف بصحة التسجيلات الصوتية التي تظهر تورطه في تسليح المجموعات المسلحة في سورية، حيث اجرى هذا النائب البقاعي مقابلة مع جريدة "الشرق الأوسط" السعودية يجزم فيها بأن التسجيلات التي يدعو فيها لتسليح المعارضة السورية هي فعلا له، قائلا "نعم هذا صوتي، وهذه كلماتي. أنا لم أعتد أن أنكر أو أتنكر لصوتي أو لكلامي، ولست خجلا من شيء مما فعلته وأفعله. وأنا كما كنت دوما تحت القانون، وأقبل بالخضوع الكامل لأحكام القانون. وإذا كان البعض يريد نزع الحصانة (النيابية) فأنا لا أختبئ وراء حصانتي، ولكني أسأل: هل يجرؤ المتهمون الآخرون بالتورط في سورية أن ينزعوا حصانة أحدهم وأنزع حصانتي ونخضع لمحاكمة؟".
الى ذلك، حذر الرئيس اللبناني السابق إميل لحود من خطورة ما تم كشفه والإقرار به مؤخرا من تورط صقر في تسليح المجموعات المسلحة في سورية بتعليمات مباشرة من رئيس كتلة "المستقبل" سعد الحريري، معتبرا أن هذا يتناقض مع ما يتعلق بالعلاقات اللبنانية - السورية وعدم جعل لبنان مقرا أو ممرا أو ملاذا لأعمال عدائية ضد سورية.
المصدر: وكالات
---------------
Las grabaciones publicadas  por el diario libanés Al-Ajbar revelan el papel desempeñado por el diputado libanés del Movimiento del Futuro Okab Saker, residente en Turquía, en actividades de apoyo a los grupos islamistas takfir de Al-Qaeda  de Siria. Esas grabaciones han arrojado luz sobre su participación en el suministro de armas y apoyo logístico a dichos grupos, por orden del ex primer ministro libanés, Saad Hariri.

Las tres partes de esta investigación incluyen documentos y testimonios, recogidos de fuentes muy cercanas a Sakr, y grabaciones que proporcionan una evidencia sobre las operaciones de suministro de armas a los terroristas islamistas de Jabhat alnusra y otros grupos armados para los atentados con explosivos y la liquidación de los que se oponen a la MAL LLAMADA “revolución siria”.

Los documentos prueban la existencia de una relación estrecha entre Sakr y el secuestrador de los rehenes libaneses en Siria, el denominado Abu Ibrahim, quien recibió la suma de 50.000 dólares al mes a cambio de los servicios prestados. En una conversación grabada, se puede escuchar a un líder TERRORISTA sirio pedir a Saker 30 lanzacohetes, 300 cohetes, fusiles de asalto y cientos de miles de balas y explosivos.

Del Movimiento del Futuro y Saad Hariri, se puede esperar cualquier cosa...incluso que asesine a su propio padre.

MAS INFORMACIÓN: Última Hora Siria: Grabaciones Implican a Hariri y Saker en Tráfico de Armas a Rebeldes Sirios (Al-Qaeda).